كيف قمنا بتحسين نتائج شركة لبيع قطع غيار السيارات في مصر

كيف قمنا بتحسين نتائج شركة لبيع قطع غيار السيارات في مصر

كيف قمنا بتحسين نتائج شركة لبيع قطع غيار السيارات

كيف قمنا بتحسين نتائج شركة لبيع قطع غيار السيارات في مصر

سنقول لكم اليوم تجربتنا الناجحة جدا مع شركة لبيع قطع غيار السيارات في مصر وهي شركة الإبياري لقطع غيار السيارات ، في البداية قمنا بانشاء المتجر الإلكتروني لهم ومن ثم وصلنا للموقع الي اهم المتاجر الالكترونية لبيع قطع غيار السيارات في مصر الامر استغرق منا بعض الوقت بالتأكيد ولكن قمنا بالوصول لاهداف كثيرة كانت مطلوبة منا ، وابرزهم هي زيادة مبيعات الشركة من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة .

التحليل

قبل انشاء الموقع قمنا بتحليل هذا النيتش وتحليل مواقع المنافسين ومعرفة نقطة ضعفهم الامر الذي جعلنا نعمل بجد من اول يوم بدأنا انشاء الموقع ، لذلك التحليل امر هام جدا وانصح بالاستعانة بشركات لتحليل المجال والمنافسين بشكل عام .

المنصة

كما قلنا في عدة مقالات من قبل اذا كنت متابع لي وللموقع اننا بشكل عام نفضل ووكومرس في انشاء اي متجر الكتروني وانصحك بقراءة مقال اسباب تجعلك تستخدم ووكمرس لموقعك ،

الإستراتيجية

بالتاكيد الاستراتيجية المختارة هي مسئولية خبير السيو الخاص بالشركة لذلك يجب اختيار استراتيجية السيو الخاصة بك بعناية ، واختيار اي منهم يجب ان تبدء بها ، وساكتب مقالة اخرى بشكل منفصل عن الاستراتيجية المستخدمة لهذه المتجر ،

النتائج

في فترة متوسطة اي ليست بكبيرة وايضا ليست بقصيرة ، قمنا بتحقيق العديد من الاهداف ، قمنا بتحسين مبيعات الشركة وتحسين علامتها التجارية وقمنا بتحسين التواصل مع العملاء بقدر المستطاع عن طريق توفير اكتر من طريقة للتواصل ، وقمنا بزيادة مشاهدات ونتائج الموقع في محركات البحث واصبح الموقع مشاهداته بمئات الآلاف شهرياً.

تسطيع ايضا طلب خدماتنا من خلال التواصل معنا عبر صفحة اتصل بنا ، اتمني ان يكون المقال أفادكم ولاتنسوا مشاركة المقال للافادة ولاتنسي الاطلاع علي شهاداتي واذا كان لديك أي استفسار اتركه في تعليق في صفحة الاسئلة او في هذه الصفحة وسأقوم بالرد عليك فورا

مشاركة الموضوع :-
Ehab Zayn
Ehab Zayn

خبرة في عالم المواقع والتدوين وخبرة في SEO وحاصل علي شهادة المليون مبرمج عربي في تطوير المواقع وشهادة جوجل للتسويق الالكتروني , وحاصل علي شهادة في SEO من Blue Array Academy

المقالات: 122

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *